أصدقاء القصة السورية

الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | مكتبة الموقع | بحث | مواقع | من نحن | معلومات النشر | كلمة العدد | قالوا عن الموقع | سجل الزوار

 

SyrianStory-القصة السورية

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

للاتصال بنا

إحصائيات الموقع

twitter-تويتر

youtube القصة السورية في

facebook القصة السورية في

جديد ومختصرات الموقع

 

السابق أعلى

التعديل الأخير: 26/07/2010

 

من الإدارة (للاطلاع)

 

الرسائل فن وأدب رفيع يفخر الكاتب المهذب في صياغتها وتداولها مع الآخرين مهما كانت المناسبة...

 فهي تعكس شخصيته وثقافته وخلقه ودينه.

 

تضم هذه الصفحات بعضاً من الرسائل الوارد إلى بريد الموقع، بحيث يتم اختيارها بحسب أهميتها:

 

-منها ما هو وسيلة للكتاب الجدد الذين يرغبون بالانضمام إلى الموقع، للتعريف بهم والدلالة إلى صفحاتهم.

 

-ومنها ما هو إعادة تذكير للزائر والقارئ بأن إضافة جديدة قد تمت على صفحة الكاتب الشخصية، أو على صفحته الخاصة بمنوعاته الأدبية (شعر، نثر، مقالة، دراسة).

 

-ومنها ما يأخذ صيغة الخبر أو التحري أو البحث عن مساعدة، وهي تنشر بالعادة، لتسهيل مهمة المرسل في الحصول على طلبه بأسرع وقت.

 

-بعض الرسائل يرغب مرسلها بالتعبير عن مشاعره وامتنانه للموقع ولإدارته، بدافع الإعجاب والحب والامتنان لما نقوم به من عمل، وهي شهادة نعتز بها بلا شك، ونحرص على إبرازها... لأنها مكافئتنا الوحيدة.. خاصة إذا ما كانت نابعة من القلب.

 

وهي لا تغير بتاتا من موقفنا في قبول أو عدم قبول أي من المرشحين للانضمام للموقع.

 

فنحن لا نبحث عن المديح من أي كان... كما إننا لا نطرب لا بالألقاب ولا بالألفاظ الرنانة التي ترفق مع أي رسالة، إلا بمقدار ما تكون صادقة وتنم عن مشاعر حقيقية من قبل المرسل.

 

وطلبنا بإرفاق رسالة باسم رئيس التحرير مع كل طلب للانضمام إلى الموقع، يبرره عدة أسباب:

 

1- لمساعدة الكاتب على التعريف بنفسه من خلالها ومن خلال هذه الصفحة.

 

2- حتى يكون لصفحة الكاتب لدينا، تلك النكهة الشخصية الخاصة به والتي تميزه عن غيره، خاصة وان الكثيرين منهم، لا يتوانون من إرسال نسخ طبق الأصل عن سيرتهم الذاتية وأعمالهم الأدبية لجميع المواقع !؟.

 

3- لأننا نعتقد بأن الكلمات التي يرفقها مع عمله، تعبر بلا شك عما يفكر به ويريد قوله في العلن، ولكل حرية التعبير بما يروق له ويعكس ثقافته وشخصيته ومكانته التي يرغب التقديم بها للقراء.

 

4- ملاحظتنا المهمة من خلال ما يصلنا من أصدقائنا من خطابات بأنها تزداد لباقة، بمقدار ما يتمتع صاحبها من مكانة اجتماعية، وثقة بالنفس ودماثة خلق وتأدب، وتضعف عند البعض الآخر، لتصبح في بعض الأحيان فقيرة حتى من التحية، أو السلام وهو اضعف الإيمان !؟.

 

وكأن صاحبها يتعفف من إظهار مشاعره للعلن، حتى لا يلحق الأذى بشخصيته اللامعة !؟... بالرغم مما يتمتع بعضها من مكانة علمية ومعرفية، ومسئولة عن تعليم وتأهيل أجيال المستقبل !؟... ويعتقدون بأن مجرد إرسال أعمالهم برسالة خالية حتى من التحية وكما تقتضي آداب المراسلة سيفي بالغرض !؟.

 

5- فلا تستغرب صديقي الأديب والكاتب اللامع إذا لم تجد أثراً لك أو لأعمالك في الموقع، بالرغم من إصرارك على إرسال أعمالك في خطاباتك الفارغة حتى من التحية وبشكل يومي إلينا، لأن مصيرها سيكون الإهمال (القمامة) بلا شك.

 

6-سوف نهمل كل عمل لا يرافقه بطاقة تعريف، أو رسالة شخصية تشرح سبب الإرسال !؟... فالموقع ليس علبة قمامة لرمي الأعمال الأدبية، وكأن كاتبها يخجل منها أو من صلته بها !؟.

 

مزيداً من التوضيح، الرجاء زيارة صفحة تعليمات النشر في الموقع، على الرابط التالي: تعليمات النشر

اشكر تعاونك وتفهمكم مع فائق تحياتي
يحيى الصوفي، رئيس تحرير موقع القصة السورية

 

مع قهوة الصباح
أدباء وكتاب مكرمون
إحصائيات الموقع
Rss-Cooliris-خدمة
بريد (أرشيف) 2005
بريد (أرشيف) 2006
بريد (أرشيف) 2007
بريد (أرشيف) 2008
بريد (أرشيف) 2009
بريد 2010

موقع  يرحب بجميع زواره... ويهدي أمنياته وتحياته الطيبة إلى جميع الأصدقاء أينما وجدوا... وفيما نهمس لبعضهم لنقول لهم: تصبحون على خير...Good night     نرحب بالآخرين -في الجهة الأخرى من كوكبنا الجميل- لنقول لهم: صباح الخير...  Good morning متمنين لهم نهارا جميلا وممتعا... Nice day     مليئا بالصحة والعطاء والنجاح والتوفيق... ومطالعة موفقة لنشرتنا الصباحية / المسائية (مع قهوة الصباح)... آملين من الجميع متابعتهم ومشاركتهم الخلاقة في الأبواب الجديدة في الموقع (روايةقصص - كتب أدبية -  مسرح - سيناريو -  شعر - صحافة - أعمال مترجمة - تراث - أدب عالمي)... مع أفضل تحياتي... رئيس التحرير: يحيى الصوفي

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2004  SyrianStory حقوق النشر محفوظة لموقع القصة السورية