أصدقاء القصة السورية

الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | مكتبة الموقع | بحث | مواقع | من نحن | معلومات النشر | كلمة العدد | قالوا عن الموقع | سجل الزوار

SyrianStory-القصة السورية

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

للاتصال بنا

إحصائيات الموقع

twitter-تويتر

youtube القصة السورية في

facebook القصة السورية في

جديد ومختصرات الموقع

 

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 21/10/2009

الكاتب: حاتم قاسم-فلسطين

       
       
       
       
       

 

 

نماذج من أعمال الكاتب

بطاقة تعريف الكاتب

 

 

 

 

بطاقة تعريف الكاتب

 

فلسطيني من قرية القديرية التابـعة لقضاء مدينة صفد / فلسطين ومن مواليد قرية الدوقـة / الجولان المحتل / عام 1965، نـشأ منذ الطفولــة في درعا حيث تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي هناك وتخرج عام 1986من م0م تجارة التابع لوزارة التعليم العالـي ومارس مهنة التعليم ويعمل الآن موظفا ولديه اهتماماً كبيراً بالشعر والدراســات الأدبية والقصة القصيرة والشعر الغنائي التراثي والـشعبي حيث  تم تلحين العديـد من قصـائده وتقديمها من خلال فرقة اتحاد عمال محافظة درعا على العديد من مسارح المحافظات وقـد قدمت في الإذاعة والتلفزة وتمت المشاركة بها في مهرجانات عربية ثم نـشر الكثير مـن قصائده في العديد من الصحف العربية والالكترونية عضو اتحاد الكتاب ولصحفيين الفلسطينيين.


إصداراته:
زهرة القرنفل (ديوان شعر) : يحمل هموم العودة الفلسطينية ويبحث عن المساحة الحقيقية
للشخصية الفلسطينية التي ما تزال تسابق الزمن لتشتم رائحة العودة وتقبيل التراب


من أعماله:

(في مجال القصة القصيرة): عصافير العودة

زيارة موقع الكاتب     مراسلة الكاتب                                        للتعليق على القصص      مواضيع أخرى للكاتب

نماذج من أعمال الكاتب

عصافير العودة

 

عصافير العودة

 

الصمت يسدل رواقه على كل شيء 00ذكريات الأمس محفورة على مرايا الذاكرة والحلم ينام ملء جفونـه 00كان يدرك أن اللقاء قريب 00 والنحل يعرف مرعاه يتوجس صوت العصافير على أشجار الكينا والخروب00يشده صـوت اليرغول أغاني الحصاد ين في مواسم العطاء ونسائم بيارات البرتقال تعطر المشهد بجمالها كانت تمر أمام عينيه كشريط سينمائي 00 صور تتزاحم من هنا وهناك تتراكم فــي شغاف القلب تنتظر العودة00 حتماً سنعود 00 حتماً سنعود قالها بأعلى صوته بينما كانت عيناه تحدقان في الأفق البعيد 00 إلى هناك 00 إلى هناك يا بني انظر 0000كانت الكلمات تشدني وهو يحدثني عنها 000 أشار بباكورته إليها 00 انظر إلى تلك الكروم 00 هناك يابني 00 كنا نعيش00 ومازال طيب الأرض يعيش في قلوبنا والعصافـير مهما غـادرت حتماً ستعود إلى أعشاها كنت أدرك عمق المعاناة أتلمسها في حروف كلماته 00 مع كل شهقة زفير00 مع حلمه الغائر في عينيه 00 مع زقزقة العصافير قبل الرحيل 00 مع كل أمنية تـــشرع أبوابها لشمس الصباح 00 مع أول شعاع ينبثق من شغاف القلب يحمل في طياته نبضات المعاناة 00أسدل ظره الحاني على الجدار00 قال وهو يربت على كتفي : الفراق صعب يا بني 00 والغربة مرة 00!!!!

 

تنهد ملتقطاً أنفاسه التي تعلو وتهبط كموج البحر يعلوها بحة ٌ في صوته ومد يده إلى جيبه وأخـرج أوراقــاً رثـه أكل الدهــر عليها وشرب 00 وبدأ يتمحصها 00أتعرف ما هذه الأوراق؟؟

 

قلت باستغراب:  لا 00 علت وجنتيـه ابتسامة ثم قال: خـذها إنها أمانة 00 احفظها لديك 00 و اجعــل أبناءك يحفظونها من بعدك 00 ازداد شوقي وتلهفي لمعرفة ما تحمله هذه الأوراق في طياتها 00 و لكن سرعان ما وقعت عيناي عليها و كانت الفرحة تطير من قلبي لا تجد متّـسعا ً لشدتها 00 حلماً كان ينام ملء جفونــي00إنها صكوك إثبات الملكيه 00 همس في أذني مودعاً 00 حافظ عليها 00000 حتماً سنعود 000 حتماً ســنعود00000 حتماً سنعود

 

أضيفت في 06/04/2006/ خاص القصة السورية / المصدر: الكاتب

 

كيفية المشاركة

 

موقع  يرحب بجميع زواره... ويهدي أمنياته وتحياته الطيبة إلى جميع الأصدقاء أينما وجدوا... وفيما نهمس لبعضهم لنقول لهم: تصبحون على خير...Good night     نرحب بالآخرين -في الجهة الأخرى من كوكبنا الجميل- لنقول لهم: صباح الخير...  Good morning متمنين لهم نهارا جميلا وممتعا... Nice day     مليئا بالصحة والعطاء والنجاح والتوفيق... ومطالعة موفقة لنشرتنا الصباحية / المسائية (مع قهوة الصباح)... آملين من الجميع متابعتهم ومشاركتهم الخلاقة في الأبواب الجديدة في الموقع (روايةقصص - كتب أدبية -  مسرح - سيناريو -  شعر - صحافة - أعمال مترجمة - تراث - أدب عالمي)... مع أفضل تحياتي... رئيس التحرير: يحيى الصوفي

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2004  SyrianStory حقوق النشر محفوظة لموقع القصة السورية